Skip Navigation Links
     الصفحة الرئيسية
من نحن
لماذا الملتقى
أخبار و نشاطات
مقالات رأي
دراسات و بحوث
حقوق الانسان
المرأة و الطفل
التربية و التعليم
مجتمع مدني
ورشات عمل
مواقع صديقة
المدونة
صور عراقية
للاتصال بنا

عداد الزوار 230527
الزوار الحالي 7

22-أيار-2014 03:00:00
الفضيلة والعربية تؤكدان على تشكيل حكومة وطنية، ومحلل سياسي يرجح العودة لحكومة شراكة بقيادة المالكي
وكالات

اكد ائتلاف الفضيلة والنخب المستقلة بزعامة هاشم الهاشمي وائتلاف العربية بزعامة صالح المطلك، ضرورة الاسراع بتشكيل حكومة وطنية تضم جميع الاطراف المؤمنة بالعملية الديمقراطية، فيما رجح المحلل السياسي واثق الهاشمي، فشل مشروع حكومة الاغلبية السياسية والعودة الى حكومة الشراكة الوطنية برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي، متوقعا رفع كافة الخطوط الحمراء التي وضعتها الكتل السياسية ضد الأخير، خصوصا مع عودة الاصطفافات الطائفية والقومية بعد الانتخابات. وذكر بيان إن "وفدا من ائتلاف الفضيلة والنخب المستقلة زار رئيس قائمة ائتلاف العربية صالح المطلك لبحث نتائج الانتخابات ومساع تشكيل حكومة جديدة". وخلال اللقاء عبر القيادي في حزب الفضيلة جمال المحمداوي، عن "ثقته بأن تلعب الكتلة البرلمانية للقائمة العربية دوراً ايجابياً في تطوير العملية السياسية والتعاون البناء مع الشركاء الآخرين لتحقيق أهداف الشعب العراقي في بناء بلد آمن ومزدهر". واضاف المحمداوي أن "وفد الفضيلة يأمل أن يتمكن التحالف الوطني من تسمية مرشحه لرئاسة الحكومة المقبلة ضمن المدة الدستورية كي تنطلق عملية تشكيل الحكومة الجديدة وتباشر مهامها في أسرع وقت"، مشيراً الى "مساعيه الحثيثة في انجاز هذه المهمة الحيوية بالتعاون مع شركائه في التحالف الوطني". واكد "تطابق وجهات النظر حول ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة وطنية تضم جميع الأطراف المؤمنة بالعملية الديمقراطية وفق برنامج عمل حكومي متفق عليه يتجاوز الماضي وتلكؤاته ويعزز مشاركة الجميع في بناء الواقع على أسس العدالة الاجتماعية وحفظ كرامة المواطن وحقوقه الاساسية وفق مبدأ المواطنة ونبذ الطائفية المقيتة وتساوي الجميع امام القانون". حكومة شراكة بقيادة المالكي الى ذلك قال المحلل السياسي واثق الهاشمي وهو رئيس المجموعة العراقية للدراسات الستراتيجية، لموقع "المسلة" أن من المتوقع أن تكون هناك أربعة سيناريوهات لتشكيل الحكومة الجديدة: وهي أولا أن يشكل المالكي أغلبية سياسية عابرة للطائفية، وانا استبعد ذلك، وثانيا أن تشكل الكتل المعارضة للمالكي حكومة أغلبية من 200 مقعد، لكني استبعد مثل ذلك". وأضاف "اما السيناريو الثالث فهو مستبعد وقد يبدو صعب المنال في ظل المعطيات الحالية، وهو تكرار سيناريو 2005 بأن تتشكل حكومة شراكة وطنية، برئاسة شخصية من دولة القانون تكون بديلة عن السيد المالكي، أما السيناريو الرابع، وهو الذي سيكون حاضرا، بتشكيل حكومة شراكة وطنية، لكن برئاسة المالكي"، لافتا الى أن "الحكومة الجديدة ستتشكل على أية حال لكن بعد وقت طويل وخروقات دستورية كبيرة". وأشار الى أن "قائمة السيد المالكي فازت بأصوات كبيرة جدا، لكنها أغلبية غير مريحة، إذ أنها لا تصل الى 145 مقعدا، حتى لا يجد عناء في تشكيل الـ165"، لافتا الى أن "الـ100 مقعد لا تكفي لتفكيك خصومه في التحالف الكردستاني وقائمة متحدون، حتى يستطيع ان يشكل حكومة اغلبية سياسية". وتابع الهاشمي "وهذا ما لا تقبله ايران وتركيا والسعودية وقطر والولايات المتحدة، فهي لن تقبل بتشكيل تيار عابر للطائفية"، لافتا الى أن "الكتل السياسية سترفع الخطوط الحمراء، وتحولها الى خضراء، لأنها تتصارع على المناصب التنفيذية، وسيسيل لعابها حول الوزارات السيادية والمناصب، لذلك انا اعتقد ان المناصب الحكومية سيبرز دورها في اعادة ثلاث بيوت سنية وشيعية وكردية". وزاد "شاهدنا ان التحالف الوطني أعلن عودته مرة أخرى، وسيعلن خلال اليوميين المقبلين، عن نظامه الداخلي، كذلك السنة اتفقوا أيضا على تشكيل ائتلاف مايسمى تحالف العراق بضغط خارجي، وأعلن التحالف الكردستاني ايضا عن وفد كامل سيذهب الى بغداد". وحل ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي بالمرتبة الاولى في الانتخابات البرلمانية التي جرت في الـ30 من نيسان الماضي، بحصوله على 95 مقعدا، فيما حلت كتل التيار الصدري بالمرتبة الثانية بـ34 مقعدا، في حين حصل ائتلاف المواطن بزعامة عمار الحكيم على المرتبة الثالثة بـ31 مقعداً، وحصل الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني على 25 مقعدا، وحصل ائتلاف متحدون بزعامة اسامة النجيفي على 23 مقعدا، في حين حصل ائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي على 21 مقعدا وحصل الاتحاد الوطني الكردستاني على 21 مقعدا، فيما حصلت القائمة العربية بزعامة صالح المطلك على عشرة مقاعد، وحركة التغيير على تسعة مقاعد.
 

شبكة الاعلامين العراقيين لمناهضة العنف ضد المرأة و الطفل
مقالات
تحقيقات
»

»

»

»

»
اخبار و تقارير
صور
HyperLink